شاهد الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال والعدوان ليسا دفاعاً عن النفس وهما مخالفان للقانون الدولي

0

يبحث الكثير من المواطنين عن الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال والعدوان ليسا دفاعاً عن النفس وهما مخالفان للقانون الدولي لذلك وفي موقع الدمبل سوف نسرد لكم جميع التفاصيل حول خبر الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال والعدوان ليسا دفاعاً عن النفس وهما مخالفان للقانون الدولي والتي بدورنا فريق موقع الدمبل نعمل جاهدين للرقي بثقافة المحتوي العربي ، وإليك جميع التفاصيل

الخليج - واس

الخليج – واس: قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن هجمات الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين ليست دفاعاً عن النفس، ومنع المصلين من الوصول على الأماكن المقدسة ليس حفاظاً على الأمن، وتهجير وتدمير بيوت المواطنين، ليس سوى عدوان لا يمكن السكوت عليه.

وأضاف إن حملة التضامن الدولية الداعمة للهبة الفلسطينية في القدس، والرافضة للعدوان على غزة، دليل واضح على عدالة وقوة قضية فلسطين وشعبها البطل الصامد.

وتابع أبو ردينة، إن الشعب الفلسطيني وبعد 73 عاماً يملك نفس العزيمة والإرادة، وأن أرض فلسطين هي أرض مقدسة ستحرق كل من يحاول مسها أو يعتدي أو يتآمر عليها.

وقال، إن ما يجري الآن من صمود وثبات ورفض للعدوان والاستسلام، هو بمثابة رسالة واضحة لإسرائيل والعالم بأسره، بأن هذه الجرائم المستمرة ستضر بمصالح المنطقة والعالم، وإنه لم يعد مقبولا أن يبقى أحد في موقف المتفرج، فإما سلام يرضى عنه الشعب الفلسطيني أو لا سلام لأحد.



قدمنا ​​لكم في السطور السابقه أهم التفاصيل عن الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال والعدوان ليسا دفاعاً عن النفس وهما مخالفان للقانون الدولي نأمل أن نكون في هذا المقال قد قدمنا ​​جميع التفاصيل بطريقة واضحة وذات مصداقية وشفافية ، وإذا كنت ترغب في متابعة المزيد من أخبارنا ، يمكنك الاشتراك في نظام الإشعارات الخاص بنا مجانًا في متصفحك أو من خلال الانضمام إلى القائمة البريدية ويسعدنا أن نقدم لك كل ما هو جديد.
مع انتهائي من الكتابة حول هذا الموضوع، قدمت أفكاري ومعلوماتي حول الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال والعدوان ليسا دفاعاً عن النفس وهما مخالفان للقانون الدولي وأتمنى أن تكون الكلمات قد أعطت تفاصيل الموضوع.
ومن الجدير بالذكر ان هذا المحتوي تم عرضه اولا علي موقع صحيفة الخليج الإلكترونية
وقام فريق تحرير موقع الدمبل

بالاقتباس او التعديل الجزئي علي المحتوي